Archive for the ‘Uncategorized’ Category

2009/09/23

تم الاحتفال يوم 17 شتنبر 2009

الموافق ل 27 رمضان

أمام مقر بلدية مدينة القنيطرة

بالمهرجان الأول لفنون الحرب القتالية

بمشاركة جميع الأندية بالمدينة

المزاولة لهذه الفنون الرياضية

–وهذا شريط ملخص للإستعراض الذي أداه فريق التيكواندو

By:THINKDIFFERENT

التايكوندو TAEKWONDO

2009/09/17

جمعية القدس للتايكوندو

بالقنيطرة

برئاسة الأستاذ

said aniba سعيد عنيبة

– أستاذ الرياضة

– حكم دولي

حزام أسود درجة رابعة

تاريخ التايكوندو:

ظهرت رياضة التايكوندو في كوريا وعُرفت منذ أكثر من 2000 سنة، وقد أوجدها وطورها الأهالي كوسيلة للدفاع عن النفس بسبب كثرة الحروب الأهلية وصعوبة الحياة وسط الحيوانات الضارية مما اضطر الإنسان الكوري إلى التفكير في وسيلة للدفاع عن نفسه ضد الغزاة وضد الحيوانات.

وقد بدأ الكوري القديم التعلم من الحيوانات طرق الدفاع والانقضاض السريع حيث أخذ  في تقوية يديه وقدميه لاستخدامهما في القتال دون الحاجة إلى سلاح. من هنا ظهرت طريقة للدفاع عن النفس كانت تسمى (التايكون ) وهو الاسم القديم للتايكوندو كما ظهرت طرق أخرى للدفاع عن النفس مثل: يوتكو، توتجمنج، ميشون، ماهان، كمالي. . وجميعها طرق دفاعية تعتمد على استخدام اليدين والرجلين في الدفاع عن النفس .

أما التايكوندو بالذات فترجع نشأتها إلى السلالة الحاكمة في بلدة (كوجوريو) حيث أخذ فن التايكون للدفاع عن النفس طابعا تقليديا يمارَس بنشاط في الطقوس الدينية على إيقاعات موسيقية متعارف عليها في تلك العصور ويمارسها الرجال والأطفال والنساء والشيوخ حبا لحركاتها من ناحية ولاستخدامها في الدفاع عن النفس من ناحية أخرى ،ومع ظهور الأسلحة المتطورة وكثرة الحروب ودخول الاستعمار إلى منطقه الشرق الأقصى أخذت رياضة أو فن التايكون في الاختفاء لفترة ليست بالقصيرة حتى تم اكتشاف لوحات حجرية على جدران المقابر الملكية لكل من (موينج شونج) و (كاكتوشونج) يرجع تاريخها إلى عام 37 قبل الميلاد وقد تم اكتشافها على يد بعض علماء الآثار عام 1935م حيث وُجد على هذه اللوحات فنون كثيرة للدفاع عن النفس ،وقد ضم سقف مقبرة موينج شونج رسوم للشخصين يتدربان على ضربات وركلات في فن التايكون . . كما أثبتت الوثائق القديمة أن (الهوارينجدو) قد اهتموا برياضة( التايكون)ليس فقط كفن للدفاع عن النفس ولكن كثقافة تقليدية ونشاط رياضي يومي وأسلوب حياة. كما أثبتت الاكتشافات الأثرية اهتمام المماليك والإمبراطوريات الكورية في العصور القديمة بفن التايكون فطَوروه كقوة وثقافة شعبية ،كما يشهد بذلك عصر الملك (بي) في مملكة سوباك عام 147 ميلادية

و اكتشاف العلماء للوحات الحجرية القديمة على جدران المقابر. عام37 ق .م يُعتبر أكبر دليل على أن رياضة التايكوندو أقدم من أي رياضة أخرى للدفاع عن النفس .وهكذا احتضنت كوريا الجنوبية رياضة التايكوندو. و أُدخلت ضمن مواد الإمتحان لولوج المؤسسات العسكرية.

وبعد قيام الجمهورية الكورية في سنة 1948م. إهتم الكوريون بإحياء رياضتهم الشعبية الأولى، وبدأ التايكواندو ينمو ويتقدم حيث أُضيفت عليه تحسينات فنية ناجحة للدفاع على النفس. واستطاع خبراؤها نشر اللعبة والوصول بها إلى كثير من دول العالم.

وفي الحادي عشر من شهر أبريل في سنة 1955 م تأسست رياضة التايكواندو في شكلها الفني الحالي على يد “جين شوا هونغ هي gen.) choi, hong hi) الذي قام بوضع مبادئها الأساسية بعد بحث مضن وتجارب ودراسات معمقة، حيث خصص جل حياته لتطوير التايكواندو وجعله رياضة قتالية عالمية.

وفي سنة 1958م أخرج أول إصداراته عن هذه الرياضة، كما ترأس خلال عقدي الخمسينات والستينات عدة تظاهرات وجولات في دول أخرى حضي فيها بتشريف مهم.

وفي 22 مارس من سنة 1966م كون الكونفدرالية الدولية للتايكواندو بمصادقة تسع دول، ونظرا لعدة ضغوط سياسية قام “جين شواهونع هي” بتحويل مقر الكونفدرالية من “سيول” إلى “مونريال”.

ومنذ سنة 1970م ساعدت أعماله في هذه الرياضة على ميلاد كونفدراليات أخرى، كما دعا إلى إقامة عدة دوريات ومنافسات قصد إشهارها في مختلف المحافل الدولية.

وفي سنة 1971م اجتمعت مختلف مدارس التايكواندو وكونت مركزا في سيول سمي ” كي كي وان kukkiwon ” بمعنى القصر الوطني للرياضات.

تواريخ بطولات العالم :

التاريخ

البطولة ومكانها

25-27 ماي 1973

بطولة العالم الأولى بسيول الكورية

28-31 غشت 1975

بطولة العالم الثانية بسيول الكورية

15-17 شتنبر 1977

بطولة العالم الثالثة بشيكاﭽو الأمريكية

26-28 أكتوبر1979

بطولة العالم الرابعة بشتوتـﭽارت الألمانية

24-27 فبراير 1982

بطولة العالم الخامسة بكواياكيل

20-23 أكتوبر 1983

بطولة العالم السادسة بـكوب نهاكن الدانماركية

4-8 شتنبر1985

بطولة العالم السابعة بسيول الكورية

7-11 أكتوبر 1987

بطولة العالم الثامنة ببرشلونة الإسبانية

9-14 أكتوبر 1989

بطولة العالم التاسعة بسيول الكورية

28 – 10 الى 3 –11- 1991

بطولة العالم العاشرة بسيول الكورية

19-21 غشت 1993

بطولة العالم الحادية عشرة بنيويورك الأمريكية

17-21 نونبر 1995

بطولة العالم الثانية عشرة بمانيلا الفليبينية

19-23 نونبر 1997

بطولة العالم الثالثة عشر بهونـﭻ كونـﭻ الصينية

6 يونيو 1999

بطولة العالم الرابعة عشر بإدمونطن الكندية

نونبر 2001

بطولة العالم الخامسة عشر بشيجوإسلاند الكورية

ولقد حققت رياضة التايكواندو مكسبا مُهما حين استطاعت أن تصبح رياضة أولمـپية رسمية في الألعاب الأولمـپية لسنة 2000 التي جرت بمدينة “سيدني” الأسترالية، بعد أن كانت رياضة استعراضية في الألمـپياد السابقة التي احتضنتها كل من مدينة “سيول” الكورية “وبرشلونة” الإسبانية “وأطلنطا” الأمريكية.

وبهذا حافظت رياضة التايكواندو على وجودها وشعبيتها إلى يومنا هذا، حيث يقدر عدد ممارسيها عبر أنحاء العالم بأكثر من سبعون مليون ممارس يمارسون هذه الرياضة في أكثر من مئة و تسعين بلدا ، وصارت  محبوبة لدى الكل سواء كانوا أطفالا أو نساء أو رجالا.

تاريــخ التايكوانــدو

بالمغــرب :

دخل التايكواندو إلى المغرب سنة 1971 وذلك على يد كل من الأستاذين السيد (البشيري يونغ كين) و(محمد خان يونغ) اللذان أتيا إلى المغرب قصد الدراسة فأقاما في مدينة فاس العلمية ودرسا الشريعة الإسلامية واللغة العربية ، وزاولا رياضة التايكواندو أمام طلاب الجامعة مما جعل الطلبة يحتكون بهما ويأخدون دروسا في التايكواندو في قاعة المطعم، وهذا كان أول اتصال للمغاربة برياضة التايكواندو بالمغرب في فاس . وانتقل الأستاذ (البشيري يونغ) إلى مكناس فأسس جمعية النادي المكناسي كما أسس نوادي أخرى في كل من الرباط وسلا وغيرهما .

وهكذا انتشر التايكواندو بسرعة مذهلة وأخد الإقبال عليه يتزايد إلى أن شمل معظم مدن المغرب ونظمت عدة بطولات وطنية فيه وقد جرت أول بطولة وطنية في 21 دجنبر 1975 بقاعة ابن ياسين بالرباط شارك فيها كل من النادي المكناسي والمغرب الفاسي وفريق الجيش الملكي والأمن الوطني والنادي المركزي الرباطي .

وبعد تأسيس الجامعة الملكية المغربية للتايكواندو سنة 1981 برئاسة (الحاج محمد المديوري) ، تم وضع الأسس الأولى لهذه الرياضة ، وترسيخ جذورها في المغرب، فظهر فيها أبطال لامعون فرضوا أنفسهم في الساحة الدولية وأصبح لها جمهور واسع يضاهي جمهور الرياضات الشعبية الأخرى ، وحققت بتشجيعاته انتشارا كبيرا لها في المغرب بحيث وصل عدد ممارسيها إلى أكثر من 30 ألف ممارس يتوزعون على 365 جمعية رياضية .

معنى كلمة تايكوندو

كلمة ( تي كوان دو ) هي كلمة كورية تتكون من ثلاث مقاطع:

– المقطع الأول (تي) ويقصد بها القبضة المغلقة.
– المقطع الثاني (كوان) وهو يشير إلى القدم وهذا المقطع يدخل في تسميات ألعاب دفاع عن النفس أخرى وهو يعبر عن مهارة إستخدام الأقدام والذي تتميز به التايكوندو عن غيرها.
– المقطع الثالث (دو) ومعناها طريقة وهي تدخل في تسميات الألعاب الأخرى كالجودو والأيكيدو والكيندو وغيره.

مفهوم التايكوندو
بناء على ما سبق فإن الترجمة العربية الحرفية لهذه الكلمة هي: طريقة القدم والقبضة وكما هو واضح فإن الترجمة الحرفية لا تعني الكثير أما الترجمة المقصودة لهذه الكلمة ، باعتبارها اصطلاحاً رياضياً فهي تعني طريقة تسديد الركلات واللكمات أو يمكن أن نقول كذلك بمزيد من الوضوح والشمول أنها تعني فن الدفاع عن النفس باستخدام القدم والقبضة.

فروع التايكواندو

تشتمل التايكواندو على اساليب وفنون عدة متفرعة وهي :
-1-  المهارات الأساسية أو أساسيات التايكوندو

-2- مجموعات القتال الوهمي ، أو البومسا

-3- المباريات التنافسية ،أو القتال

-4- التايكوندو الاستعراضي

***

-1-  المهارات الأساسية أو أساسيات التايكوندو

التايكوندو هو الفن المرافق للإنسان والمزاول من قبله بشكل دائم صغيراً أو كبيراً في جميع أنحاء الجسم. ويكون ذلك بطريقة الهجوم أو الدفاع ضد خصم أو خصوم واللعب بطريقة تكتيكات اللمس كاللكم باليدين (جيرجي) أو الركل بالقدمين (تشاجي) مباشرة وفي أهداف صغيرة جداً وكذلك لحماية النفس ضد الخصوم بتكتيك الضربات مع الدفاع (ماكي).
وفي التايكوندو مجموعة أجزاء وحرات تكتيكية متنوعة ومستقلة تدعى أساسيات التايكوندو.
وهذه الأساسيات هي المجموعة الارتكازية التي تقوم عليها رياضة التايكوندو وبدون التدرب عليها إجادة ممارستها فلن نستطيع ممارسة التايكوندو بشكل صحيح وقوي.
وتتألف أساسيات التايكوندو من ثلاثة أقسام هي :
الوقفات (سوجي)
الصد (ملكي)
الهجوم (كايسول).


-2- مجموعات القتال الوهمي ، أو البومسا

بومسا التايكوندو يقصد به الهيئة أو الشكل الذي يقوم به المتدرب. وهي مجموعة حركات يقوم بها المتدرب ويؤديها بشكل صفوف متحركة بطريقة منظمة ومتتابعة ضد الخصم (التخيلي) أو أكثر من خصم مستخدماً أساليب التايكوندو المختلفة من الضرب والصد بواسطة اليد والقدم.

و تُعطينا مؤشرات على تحسين مرونة الجسم والمهارة في قوة السيطرة والتوازن وكذا السيطرة على التنفس والنظر كما تساعد على غرس روح الفن من خلال الانضباط النفسي.

ويبلغ عدد بومسا التايكوندو سبعة عشر بومسا من الحزام الأبيض حتى الحزام الأسود 9 دان .

-3- المباريات التنافسية ،أو القتال

تعتبر التايكوندو لعبة قتالية تتضمن قوة التكسير مع مهارات الركل بالقدم والضرب بالقبضة في آن واحد ، وتحوي حركات فنية راقية حتى خارج نطاق تصورنا.

إن القوة الجسمانية والتكنيك والقوة العقلية هي المكونات الثلاث للقتال (كيوروجي) ويجب أن تتركز ممارستها حول تطوير القوة الروحية أكثر من القوة الجسمانية.

الخطوات الأساسية لتعليم الكيوروجي (القتال)

  • أ – الوقفة (الهيئة) :

تكون هيئة الوقوف للقتال (النزال) بفتح القدمين فتحاً واسعاً وثني الركبتين قليلاً مع ميلان الجسم جانباً ويكون اتجاه مشط القدمين مائلاً للجانب . كما تكون القبضتان محكمتا الإغلاق وتكونان في وضع الاستعداد أمام وسط الجسم للصد أو الضرب.

  • ب – التكنيكات الأساسية :

– اللكــــم :

– الركـــل :

– الحركات الأساسية للقدم :

– الخطوة للوراء .

– المشي المتصل للخلف :

– فتل (لف) الجسم:

– المسك :


-4- التايكوندو الاستعراضي

تعتبر العروض في التايكوندو من أبرز المواد التي ينظمها منهاج التايكوندو وهي ذات أهمية قصوى حيث وأنها تبرز جماليات لعبة التايكوندو وتساعد بشكل كبير على نشر وتطوير التايكوندو وذلك من خلال الانطباع الجميل الذي تتركه في نفوس المشاهدين لعروض التايكوندو .

وتتضمن تكنيكات العروض:
–  جلسات التركيز

–  الجلوس والتنفس وغيره قبل البدء.
–  الحركات الأساسية والمتجمعة.
–  البومسا.
–  التكسير الأساسي باستخدام القوة البدنية (تكسير بحركات فنية راقية(
–  القتال .
–  الدفاع عن النفس ضد عدة مهاجمين أو ضد أسلحة والدفاع تبعاً للموقف(تكنيكات خاصة( .
–  تمثيل التايكوندو (تمثيلية مشاجرة(.
–  طريقة التمرين (ركلات متصلة في إصابة الهدف(.

اللباس الرسمي للتايكواندو

1- بدلة التايكواندو.

تشبه بدلة التايكواندو شكل ” البيجاما ” .. و هي تتميز بفتحة طويلة للرقبة على شكل حرف” V ” و يستخدم في صناعتها قماش أبيض اللون و سميك بحيث لا يتمزق بسهولة أثناء حركات اللاعب العنيفة, أو بسبب ما يتعرض له من شد و ضربات من الخصم و من مزايا ملابس التايكواندو أنها لا تحتوي على حبال مما يجعل اللاعب أكثر راحة عند التدريب.

لمن دون سن 16 سنة تكون بالرقبة خطين بلونين أحمر و أسود.

أما فوق 16 سنة يكون بلون واحد و هو الأسود

2-الحزام:

الحزام الخاص ببدلة التايكواندو فإن ألوا نه تختلف باختلاف درجة اللاعب أو مدى مهاراته فيرتدي المبتدئون حزاما أبيض اللون, و عندما يجتاز اللاعب فترة التدريب الأولى و يجرى له اختبار للحصول على الدرجة التالية من اللون و هكذا.

و يتدرج لون الحزام ابتداء من اللون الأبيض حتى الانتهاء باللون الأسود و الذي يمثل أعلى درجات الإجادة للتايكواندو… و يلاحظ كذلك أن الحزام الأسود له تسع درجات متتالية و بذلك يكون الحصول على الدرجة التاسعة للحزام الأسود أو ما يسمى 9th Danيمثل قمة إجادة اللاعب للتايكواندو.

لمن دون 16 يسمى حزامهم الأسود بي( البوم ) و يكون بالأحمر و الأسود. و هو حزام أسود غير مكتمل .

ملاحظة: يختلف نظام الأحزمة من دولة لإخرى!!

3-الحذاء:

و هو ذا لون أبيض و خطوط سوداء على الجوانب و يمتاز بالمرونة العالية مما يسهل على اللاعب بالتحرك والقيام بالركلات .

و توجد بعض الألوان الأخرى!

4- واقية الصدر:

واقية الصدر ( protect )و هي أيضا مهمة عند القتال الحر فإنها تقي اللاعب من الضربات و كانت في السابق تشير إلى مناطق الأهداف ولكن الحالية لا يوجد بها و هي ذات لونين الأحمر و الأزرق.

5- الخوذة ( واقي الرأس ) :

الخوذة و هي مهمة في القتال الحر لحماية الرأس من الضربات و يوجد عدة ألوان أهمها الأحمر و الأزرق و الأبيض.

6- واقي الذراعين :

و هي مهمة لحماية اللاعب من الصدمات و الإصابات.

7- واقية الساقين:

و هي تساعد على حماية الساقين و القدم من الإصابات.

8- واقي رجالي.

9-واقي اليدين او القفازتين.

أخلاقيات و مبادئ رياضة

التايكواندو

إن ممارسة التايكواندو بتدريباته و مبارياته العنيفة قد تجلب الضرر و الإصابة لك و لمنافسك, لذلك يجب أن تتسم التدريبات و المباريات بطابع أخلاقي و بدني خاص, من أهم صفاته إنكار الذات واحترام الآخرين.

– أن التايكواندو ليس فقط نظاما قتاليا و لكنه نظام يستعرض فيه أيضا أخلاقيات و طبيعة شخصيات المتبارين, و الكيفية التي يتعامل بها اللاعب مع زملائه و مدربيه.

– لا تسأم أبدا من التدريب , و كن شغوفا دائما لكي تتعلم أكثر واسأل عما لا تعرفه , و اللاعب الممتاز يستطيع أن يتعلم ما يشاء في أي مكان شاء و في أي وقت, و ذالك هو سر المعرفة .

– كن أمينا لفنك و مدربك , فبعض اللاعبين يعتقدون خطاء أنهم يستطيعون أن يتاجروا بتدريباتهم و فنهم يبيعونها للآخرين مقابل ما يدفعونه أثناء التدريب , مثل هؤلاء يجب أن ينبذوا من هذا الفن .

– كن مثالا حسنا يحتذى به لمن دونك من اللاعبين.

– لتكن تصرفاتك خارج حلبة التدريب مماثلة لتصرفاتك داخلها .

– لا توجه النقد لمدربك أثناء التدريب, و لا تنقد طريقته في التعليم أو التدريب.

– إن الغرض من استخدام التايكواندو هو الدفاع عن النفس عند الضرورة أو الدفاع عن الأهل أو الضعفاء من القوم أو الدفاع عن الحق.

أما استخدام رياضة التايكواندو في البغي و العدوان فإنه بنافي قوانين هذا الفن الرياضي , و يعاقب اللاعب بطرده من الاتحاد , بالإضافة إلى توقيع العقوبات القانونية عليه حيث أصبح يستخدم الرياضة من أجل الشر.

———————————————————————

Réaliser par :

Mr Ahmed Dayfe

Cryptin_system@hotmail.com

Mr Said Aniba

anibasaid@yahoo.fr

THINKDIFFERENT